التزوير يذيقها الهوان و العار و هي تشكر الشعب على حسن الإختيار !!!!٠

2dr58wedfo28

يعلم الله أنني عملت كل ما بوسعي أن ينتصر بوتفليقة

يعلم الله أنني عملت كل ما بوسعي في حملتي الإنتخابية حتى ينتصر بوتفليقة

ما صرحت به السيدة ليوزة حنون تعليقا على هزيمتها النكراء في الرئاسيات يعتبر قمة في العمل السياسي و النضال الإديولوجي. يعني… لا يسع المرء إلا أن ينحني إجلالا و إكبارا لهذا الإدراك الخارق و الوعي الوطني منقطع النظير. حقا  إن ما يبعث الأمل لدى الشعب الجزائري هو  ظهور  زعماء أحزاب من طينته
يأثرون النجاح لخصومهم الأقوياء و لو كانت بهم خصاصة و لو أنه غاية و وسيلة مسطران في مواثيقهم أحزابهم التأسيسية.٠

بالفعل، فاجأتنا زعيمة حزب العمال بتصريح أثنت فيه على السير الحسن للإنتخابات و شكرت الشعب الجزائري الذي لفظها بنتيجة قاسية تعد الأسوء في كل الإستحقاقات الرئاسية التي شاركت فيها. ثم أشارت إلى إخفاقها و قالت عنه أن الشعب لم يعاقبها بل فضل الرئيس بوتفليقة حتى لا

يجازف غيره بمستقبل الجزائر… و قالت أن هذا الإختيار و هذه الإنتخابات التي مرت بسلام تعتبر بمثابة إنتصارا عظيما للشعب الجزائري. يذكر أن السيدة حنون شنت في كثير من الأحيان هجومات عنيفة على مقربين من الرئيس.٠

و نحن بدورنا لا يسعنا إلا أن نضم صوتنا إلى صوتها و نحمد الله على فشلها الذريع  في الإنتخابات الأخيرة. يعلم الله أن ريئسا معاقا و يفكر بنصف دماغه خير للجزائر ألف مرة من مترشح يرتاح  لهزيمة نكراء و يعتبرها إنتصارا عظيما.٠

شكرا لبوتفليقة. الجزائر لم تبلغ الحضيض بعد. الحمد لله، الحمد لله.٠

http://www.algerie-focus.com/blog/2014/04/letrange-satisfaction-de-louisa-hanoune/

 

Publicités

A propos El Erg Echergui

Il n'est point de bonheur sans liberté, ni de liberté sans courage. Periclès
Cet article a été publié dans Élections, Hommes du système. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Un commentaire pour التزوير يذيقها الهوان و العار و هي تشكر الشعب على حسن الإختيار !!!!٠

  1. aghilas-koseila dit :

    azul fellawen,
    c’est connu que lalla louisa etait l’un des rares deputes (es) qui etait contre sur le bradage sur les hydrocarbures… n’a pas gagné ses gallons au merite ou par sa beauté mais le quota des femmes…la discusion avec le grand soldat c’est de jouer la hase en cas les pretendants se retirent…maintenant cuite elle rentre a la maison…une despote comme boutef qui ne laisse pas sa place aux autres…l’histoire peut garder d’elle une chose elle etait la loi sur les hydrocarbures au temps de crocodilles chakib khalil dans nos marigots…fin de mission
    -elle peut se reposer dans son village natale de boudreil chez les ben-idir ,chez le saint de sidi moulay chekfa ou dans sa ville d’adoption la coquette annaba chez nos kabyles quartier beni-afer…ou elle se ressourcer ailleurs…
    tanmirt ar timlillit

Les commentaires sont fermés.