السيارة السائق و البنزين و قرض البقرة لمعالي المسؤول…٠

جزائر بوتفليقة – الدياراس تعاني من أزمة لصوص و ليست أزمة نصوص

yodalghljawhefreقالها و مشى. الخبير في خبايا النظام و دواليب الدولة «المؤسساتية» التي لا أساس لها سوى مدح و تبجيل و تأييد المؤيد بنصر الله و العسكر مقابل الفلاليس و المناصب و الحياة الرغدة من دون أي عناء و لا أي مردود. ٠
تطل علينا جريدة الخبر ككل الجرائد الأخرى المعربة و المدجنة بوابل من أخبار محبطة تبعث على القلق و الإستنكار و كلها تصب في إستنزاف القدرات المالية للدولة و إهتراء أسسها السياسية. كما تدل هذه أخبار عل ضعف كبير لجهاز القضاء الذي لا يحرك ساكنا إلا عندما يتعرض النظام للضغط و للإحتجاجات الشعبية و السياسية. ٠
تقول آخر أخبار العار التي سيقت اليوم أن الكثير من الإطارات السامية للدولة الجزائرية يختلسون أموال العمومية بكل طمئنينة و بشكل يومي حتى أنهم لا يرون في مخلفاتهم أي ضرر للخزينة العمومية. أصحاب المعالي يستعملون سيارات الوظيفة بسائقيها و بنزينها مجانا رغم إستفادتهم من منحة شهرية تقدرب 8000 دينار مخصصة لهم مع تعهد على أن يستعملوا فقط سياراتهم الخاصة التي تحصلوا عليها عن طريق قرض بقرة الحلوب أي من دون أي فائدة.٠

بعد ما مللأ بطنه و جيبه وحسابه، تجشاء ثم  تفوه و إبتلع الريق قال صاحب العمامة و الإمامة : الجزائر تعاني من أزمة لصوص و ليست أزمة نصوص. صحيح و هو كاذب. ما فائدة دستور لدولة عمياء خرساء و طرشاء قانونها ضعيف لا يحمي شيء. هذا هو سيستام الدياراس و بوتفليقة، البقاء والمناصب العليا للخبثاء و الإنتهازيين.٠

http://www.elkhabar.com/ar/index.php?news=404911

A propos El Erg Echergui

Il n'est point de bonheur sans liberté, ni de liberté sans courage. Periclès
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.