الخبر تخلط و تلعب بنارالعشرية السوداء

العنوان الذيelkhobz إختارته جريدة الخبر لأحد مقالاتها اليوم، لا يبعث على الإرتياح و ينم عن نية مبية. يريد صاحب المقال أن يضلل القراء و من ورائهم كل الرأي العام  وأن يرسخ في أذهانهم أن الدولة تفضل التعامل مع الإرهابيين على حساب ضحاياهم٠
حتى و إن كان شعارا لمجموعة ما ترفض دخول مدني مزراڤ في اللعبة السياسية و لها كل الحق في ذلك، إلا أن الادعاء و بخط عريض بأن «الدولة  تسمح للإرهابيين بالنشاط وتمنع ضحاياهم من الاحتجاج» هو نوع من التخلاط  و التدليس الإعلامي. أنه إفتراء يصدر عن جهل أو عن قصد غير سوي. الواقع يقول ان النظام الجزائري الشمولي لا يترك أحدا ينظم إحتجاجات في الشارع سواءا كان مزراڤ أو غيره٠

أما عن النشاط السياسي المراقب و الخاضع إلى ضغوطات الإدارة و الذي يتجاهله الإعلام العام فهو نصيب كل التيارات السياسية المعارضة. لم يفضل النظام المتسلط حساسية عن أخرى اللهم حزب الفيس المنحل لإعتبارات معروفة٠
لقد جانبت جريدة الخبر الصواب و المهنية مرة أخرى بهذا العنوان و ساهمت به على قدر في تأجيج وضع سياسي خطير يتميز بحرب طحون تدور رحاها في داخل السلطة و التي ربما تفرز عن تطورات مصيرية٠

Publicités

A propos El Erg Echergui

Il n'est point de bonheur sans liberté, ni de liberté sans courage. Periclès
Cet article a été publié dans Presse. Ajoutez ce permalien à vos favoris.